المصطفي

موقع شامل
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 فراق الحبيب محمد صلى الله عليه و سلم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المصطفي
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 1032
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 31/01/2007

مُساهمةموضوع: فراق الحبيب محمد صلى الله عليه و سلم   الإثنين أغسطس 25, 2008 6:12 am

إن لنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة في حياته وفي ميتته صلى الله عليه وسلم فعلاً وقولاً وفي جميع أحواله ، ففي ذلك عبرةٌ للمعتبرين ، وتبصرةٌ للمتبصرين إذ لم يكن أحداً أكرم على الله من نبيه ، إذ كان خليل الله وحبيبه ونجيه وصفيه ورسوله ونبيه ، فانظروا يا عباد الله هل أمهل الموت نبينا خير خلق الله عند انقضاء مدته ؟ وهل أخر الموت نبينا ساعة بعد حضور منيّته ؟ بل أرسل إليه الملائكة الكرام الموكلين بقبض أرواح الأنام ،فجدّوا بروحه الزكية الكريمة لينقلوها إلى رحمة ورضوان وخيرات حسان ، بل إلى مقعد صدق بجوار الرحمن ، فاشتد مع ذلك في النزع كربه صلى الله عليه وسلم ، وتغير لونه ، وعرق جبينه حتى بكى لمصرعه الزكي من حضره ، وانتحب لشدة حال ما أصابه من السكرات من شاهد منظره ، وقد امتثل الملك ما كان به مأموراً ، فهذا حاله صلى الله عليه وسلم أصابه الموت ونزل به ، ونزلت به سكرات الموت ونزلت به الحمّى واشتدت وهو يجعل يده في الماء ويمسح على وجهه ، ويقول : " إن للموت لسكرات " ، هذا مع أنه عند الله صاحب المقام المحمود ، والحوض المورود ، وهو أول من تنشق عنه الأرض ، وصاحب الشفاعة العظمى يوم الزحام ..

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elmostafa.hooxs.com
المصطفي
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 1032
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 31/01/2007

مُساهمةموضوع: تابع   الإثنين أغسطس 25, 2008 6:15 am

البخاري في درسه ، وطلابه من حوله ، فنُعي إليه وبلغه موت أبي عبد الرحمن محمد بن عبد الله الدارمي - صاحب السنن - فأطرق البخاري باكياً وتحد دمعه على خديه ثم قال :
إن تبق تُفجع بـالأحبة كلهم وفراق نفسك لا أبتا لك تفجعُ
عزاءٌ فما يصنـع جـــازع ودمع الأسى أبـد ضائـــعُ
بكى الناس من قبــل أحبابهم فهل منهم اليوم أحــدٌ راجعُ
عرفنا المصاب قبل الوقــوع فمـا زادنـا الـحادث الواقع
تدلى ابن عشريــن في قـبره وتسعــون صاحبــها رافعُ
وللمـرء لو كان يُنجي الفرار في الأرض مضطـرب واسـعُ
ومَنْ حتفـــهُ بين أضلاعه أينفعــه أنـــــه دارعُ
يُسلِّم مهجتــه ســـامحا كمــا مــدّ راحتـه البائعُ
ولو أن مــن حـدث سالما لما خسـف القـمــر الطالع
وكيف يـوقّى الفتى ما يخاف إذا كــان حاصــده الزارع
هذا هو المصير يا معاشر الغافلين ، واللحود هي المنازل بعد الترف واللين والأعمال الأقران ، فاعملوا ما يزين ، والقيامة موعدنا فتنصب الموازين ، والأهوال العظام ، فأين المفكر الحزين ، إنما توعدون لآت وما أنتم بمعجزين .
<div align=center><SPAN lang=AR-SA style="COLOR: #000080; LINE-HEIGHT: 150%">اللهم اجعلنا ممن أفاق لنفسه ، وفاق بالتحفّظ أبناء جنسه ، وأعد عدّةً تصلُحُ لرمسه ، واستدرك في يومه ما ضاع في أمسه ، واجعلنا اللهم بطاعتك عاملين ، وعلى ما يرضيك مقبلين ، وآمنّا من الفزع الأكبر يوم الدين ، وثبتنا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة ، واجعلنا من أهل شفاعة حبيبنا سيد المرسلين ، واغفر اللهم لنا ولآبائنا وأقاربنا وارحمنا وأبنائنا وكافة المسلمين ,وارحم والدتي واغفر لها وادخلها فسيح جناتك هي وجميع موت المسلمين وشفع فيهم نبيك وحبيبك المصطفي صلي الله عليه وسلم، واجعلهم لنا من الشافعين يا رب العالمين .

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elmostafa.hooxs.com
 
فراق الحبيب محمد صلى الله عليه و سلم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المصطفي :: •●ٌ۩۞۩ٌ●• المنتدي الاسلامي•●ٌ۩۞۩ٌ●• :: مكتبة اسلامية-
انتقل الى: